قوة الجهود المتواصلة، نجاح برنامج منطقة خالية من التدخين في الأردن

سري المعاني / IFMSA-Jo National Public Health Officer (NPO)

مع انتشار التدخين  و تزايد  الأمراض والوفيات الناتجة عن أمراض مرتبطة بالتدخين والتعرض القسري له  تم اعتباره تحديا رئيسيا للبلدان النامية.

في الأردن، يعمل الاتحاد الدولي لجمعيات طلبة الطب – الأردن(IFMSA-jo) ، تحت مظلة لجنته المعنية بالصحة العامة (SCOPH) على التوعية بأضرار التدخين منذ سنوات عديده, ضمن  حملة وطنية سنوية تستهدف المجتمع  في جميع أنحاء الأردن من الشمال إلى الجنوب.

 

منذ عام 2014، انضمت (IFMSA-Jo) إلى مؤسسة ومركز الحسين للسرطان (KHCC/ KHCF) في مكافحة التدخين عن طريق برنامج ” شهادة منطقة خالية من التدخين “، ويأتي هذا البرنامج بالتعاون مع (Global Smoke-free Worksite Challenge.)، حيث يمكن اعتبارهذه التجربة مرجعا لأي بلد آخر يعمل على مثل هذا البرنامج بعد النجاح الملحوظ الذي تركه في الأردن.

وفي هذا العام، قام أكثر من 100 عضو من أعضاء اللجان المحلية المختلفة التابعه لل IFMSA-Jo))، ببذل اقصى جهودهم للانضمام إلى مكافحة التدخين، فقد أخذوا على عاتقهم مسؤولية الوصول إلى عدة مناطق وقرى بعيدة داخل محافظات في الاردن من أجل إجراء الزيارات التفقدية الخاصة بالبرنامج ، حيث تم زيارة أكثر من 200 مؤسسة.

 

تم منح شهادة منطقة خالية من التدخين للمؤسسات خلال حفل تكريم تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة غيداء طلال طلال رئيسة مجلس أمناء مركزالملك حسين للسرطان، وتأتي هذه الشهادة تأكيدا وتكريما على عملهم الشاق في توفير بيئة خالية من التدخين للعمال، الطلاب أو الموظفين.عدد المؤسسات التي تتقدم للبرنامج في ازدياد مع مرور السنوات، مما يدل على الاهتمام الكبير  بالصحة العامة من قبل المجتمع. كما شهدنا خلال زياراتنا  مدى الاهتمام والحماس لدى المجتمع الأردني في توفير البيئات الخالية من التدخين ، وأنهم أكثر وعيا في العديد من الجوانب، مما يساعد كثيرا في رفع مستوى الوعي والدعوة للبرنامج ومكافحة التدخين بشكل عام .

وعلاوة على ذلك، كانت بعض المؤسسات متحمسة جدا لنشر الوعي بشأن الأضرار الناجمة عن استخدام التبغ والتعرض للتدخين   القسري  من خلال المحاضرات التثقيفية والمواد التعليمية، حيث قد بدأت بعض المدارس حملاتها الخاصة عن طريق عمل  الكتيبات أو الرسومات من قبل الطلاب، وأظهر آخرون دعمهم الكامل للمساعدة في نقل هذا البرنامج إلى مستوى أعلى. ليس هذا فقط! ولكن أيضا بعض منهم استخدم طرق مبتكرة حقا لرفع مستوى الوعي، مثل الأغاني، السكتشات المسرحية أو الألعاب التثقيفية!

ومن أجل المضي قدما، يمكن الاستفادة من اهتمام المنظمات المعتمدة والتزامها من أجل تعزيز ثقافة البيئة الخالية من التدخين في الأردن. وبالإضافة إلى ذلك، يسعى هذا البرنامج إلى تشجيع الشركات والمؤسسات والمطاعم على توفير بيئة صحية وخالية من التدخين  لموظفيها وعملائها، وتحديد أفضل الممارسات في هذا المجال. ولذلك، من المهم تمكين المؤسسات التي منحت الشهادة، من أجل تشجيع الآخرين على تطبيق وإنفاذ حظر التدخين واعتماد ثقافة خالية من التدخين باعتبارها مسؤولية اجتماعية.

 

وكجزء من إيماننا الراسخ بحق الأفراد في تنفس الهواء النظيف وكجزء من التزامنا بمحاربة التدخين ورفع الوعي، سنبذل قصارى جهدنا لتوفير بيئة خالية من التدخين في الأردن الحبيب.