مزيد من الأماكن الخالية من التدخين في الأردن من خلال برنامج شهادة منطقة خالية من التدخين

روان شهاب/GB EMR

للسنة الثالثة على التوالي تستمر جهود مؤسسة ومركز الحسين للسرطان في مكافحة وباء التدخين من خلال برنامج شهادة منطقة خالية من التدخين حيث تم تكريم 126 مؤسسة من الحاصلين على الشهادة في حفل أقيم برعاية سمو الأميرة غيداء طلال، رئيسة مجلس أمناء مؤسسة الحسين للسرطان وحضور سمو الأميرة دينا مرعد مدير عام مؤسسة الحسين للسرطان. وتضمن الحفل الاعلان عن اطلاق  دليل لبرنامج شهادة منطقة خالية من التدخين ليكون مرجعا ودليلا عالميا يعود بالفائدة على الدول الأخرى الراغبة بأن تحذو حذو مؤسسة ومركز الحسين للسرطان في اطلاق برنامج مشابه. ويأتي البرنامج بالتعاون مع Global Smoke-free Worksite Challenge.

منذ بدء طلبات التقديم للشهادة لعام 2016 لوحظ مدى تزايد اهتمام المجتمع الأردني في توفير بيئة خالية من التدخين من خلال اهتمام المدارس والمؤسسات التعليمية في منع التدخين داخل مرافقها من جهة واهتمام المؤسسات الاخرى في الحفاظ على صحة الموظفين من التعرض للتدخين السلبي.

لهذا العام تقدم للشهادة 234 جهة وتأهل منها 126 جهة متمثلة ب 76 مؤسسة تعليمية. وهذا يدل على ازدياد الحرص على صحة الافراد من كافة الفئات وفي معظم محافظات المملكة. حيث توضحت الصورة أكثر من خلال حرص وزارة التربية والتعليم على حث المدارس للتقديم للشهادة وزرع ثقافة اماكن خالية من التدخين حيث بات ذلك جليا لدى المدارس المتأهلة في اتباع اساليب مبتكرة لنشر الوعي للطلاب والاهالي وامتدادا الى المجتمع المحلي من خلال اعلان المدرسة انها خالية من التدخين وعمل معارض تشمل أعمال مبتكرة من قبل الطلاب عن أضرار استخدام التبغ والتعرض له بالرغم من محدودية امكانات بعض المدارس في بعض المحافظات.

كذلك الامر بالنسبة للمؤسسات الاخرى والتي منها من بادر ليس فقط في التقديم للشهادة انما ساهمت في نشر الوعي بأهمية الوقاية من استخدام التبغ والتعرض للتدخين السلبي داخل مرافقها من خلال وسائل تثقيفية اما مطبوعة او الكترونية وبالتالي تكون مثالا للمؤسسات التي تواجه صعوبات في منع التدخين ضمن مرافقها.

ومن الجدير بالذكر أن جزء كبير من انجاح هذه المبادرة هو مشاركة متطوعين من الاتحاد الدولي لجمعيات طلبة الطب- الاردن ومتطوعين من طلبة الجامعات والذين ساهموا في الوصول الى الجهات المتقدمة في معظم محافظات المملكة ومنهم من وصل الى قرى بعيدة للقيام بالزيارات التفقدية الخاصة بالبرنامج.

ويسعى البرنامج الى توعية المؤسسات والجمهور حول سياسات حظر التدخين وفوائدها والتعرف على افضل الممارسات في هذا المجال. وهنا تأتي أهمية تمكين دور الحاصلين على الشهادة بشكل اساسي في جذب وتشجيع الاخرين الى التقدم وتعزيز فرض حظر التدخين وتبني ثقافة اماكن خالية من التدخين بحيث تأخذ جانبا من المسؤولية الاجتماعية من اجل حماية الصحة العامة والحد من استخدام التبغ من قبل الشباب.

13321622_1011107645644058_3146503229511163185_n