ورشة تدريبية عن الوقاية والتقليل من استخدام التبغ بين اليافعين في الدوحة – دولة قطر

 

By Rawan Shihab/ روان شهاب

نظم مكتب مكافحة السرطان من مركز الحسين للسرطان ووزارة الصحة العامة في الدوحة- دولة قطر، ورشة تدريبية استهدفت الأخصائيين الاجتماعيين في المدارس بهدف الوقاية وتقليل استخدام التبغ بين اليافعين. تم مشاركة نحو 50 شخص ومن ضمنهم فريق من المتخصصين من كل من إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة العامة ومؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية ليكونوا بمثابة نواة لفريق التدريب الوطني الذي سيتم تكليفه بإقامة ورشات عمل بصورة دورية لتغطية كل المدارس في قطر.

وفقا للمسح العالمي للشباب والتبغ الخاص بدولة قطر (2013)، 22.8% من الذكور و8.8% من الاناث يستخدمون التبغ. و47.9% من الطلاب يتعرضون للتدخين السلبي في الأماكن العامة، بينما يتعرض 24.2% منهم في المنزل. ومن الجدير بالذكر أن 6 من 10 مدخنين يرغبون بالإقلاع عن التدخين. هذه الأرقام تدل على مدى أهمية وقاية اليافعين من وباء التبغ.

استعرضت محاضرات الورشة التدريبية تأثيرات استخدام التبغ بين اليافعين، فضلا عن استراتيجيات التسويق والترويج التي تتبعها شركات التبغ والتي تؤدى إلى جذب الشباب نحو الشروع في التدخين. أيضا، ركزت الورشة على دور المدارس بعد العائلة كمؤسسة رئيسية مسؤولة عن تنمية وتقدم الشباب وكيف أنه من المهم أن يكون هناك برامج التثقيف الصحي الفعالة التي تساعد في الحد من انتشار السلوكيات الصحية السلبية مثل التدخين بالإضافة الى التأثير الإيجابي على الأداء الأكاديمي، وكذلك اكتساب المعرفة الجديدة. أيضا، شددت الورشة على دور الأخصائيين الاجتماعيين في الوقاية والعلاج من تعاطي التبغ اعتمادا على الأساليب العلمية التي أثبتت نجاحها في جميع أنحاء العالم.

وقد أبدى المشاركون اهتماما متزايدا بأهمية وجود برامج أكثر فعالية لمكافحة التبغ في المدارس وكذلك دمج مكافحة التبغ في حياتهم اليومية. وتأتي هذه الورشة في إطار الاستراتيجية الوطنية لوزارة الصحة العامة لمكافحة التبغ في قطر، فضلا عن وجود أساس للدعم الاجتماعي لجميع الطلاب.

---- -- ------.JPG