مركز الحسين للسرطان يطلق اول دليل ارشادي لعلاج الادمان على التبغ باللغة العربية في منطقة شرق المتوسط

 

عقد مركز الحسين للسرطان – الجهة الممثلة لتحالف الجسور العالمية  Global Bridges في منطقة شرق المتوسط – مؤخرا ورشة تدريبية للعاملين في القطاع الصحي في الاردن حول علاج الادمان على التبغ  على مدار ثلاثة أيام. وتأتي هذه الورشة ضمن الجهود الساعية الى مكافحة التبغ في المملكة ومن ذلك بناء قدرات مقدمي الرعاية الصحية ورفع كفاءتهم فيما يتعلق بمساعدة المدخنين ومستخدمي التبغ بشكل عام في الاقلاع. وكان من أبرز نتائج هذه الورشة اطلاق الدليل الارشادي الاردني لعلاج الادمان على التبغ وهو اول دليل شامل باللغة العربية في منطقة شرق المتوسط والذي تم اعداده من قبل مكتب مكافحة السرطان في مركز الحسين للسرطان وبالتعاون مع وزارة الصحة وجهات صحية اخرى.

وحضر الورشة ما يزيد عن 70 مشاركا. وتنوعت الخلفيات العلمية للمشاركين حيث ضمت الورشة أطباء من اختصاصات متعددة، وممرضين، وصيادلة، وأخصائيي تغذية، وأطباء أسنان، من وزارة الصحة ومؤسسة الغذاء والدواء والخدمات الطبية الملكية ووكالة الغوث الدولية (الاونروا) وعدد من الجامعات الاردنية الحكومية والخاصة وكذلك عدد من الجمعيات الطبية وغيرها من المؤسسات.

وتأتي هذه الورشة ضمن سلسلة من الورشات ضمت ما يزيد عن 1500 مشاركا منهم حوالي النصف من الاردن، والتي عقدها المركز في منطقة شرق المتوسط خلال الثلاث اعوام الماضية في كل من الاردن والامارات العربية المتحدة ومصر وتونس والمغرب والكويت.

14April2014-blog72-photo1

وناقشت الورشة مخاطر تعاطي التبغ وعلاقته بالأمراض غير السارية كالسرطان والسكري وأمراض القلب والشرايين وأمراض الرئة المزمنة. وقام الفريق بتدريب المشاركين على مداخلات علاج الادمان على التبغ المثبتة علميا والتي ترتكز على المشورة والارشاد واستخدام الأدوية ورسم خطة علاج تتوافق وحاجات المريض الفردية. وعرض المدربون حالات عملية من واقع عملهم للنقاش مع الحضور.

من جانبه أشار د. فراس الهواري، المدير الإقليمي للجسور العالمية في منطقة شرق المتوسط ​​ومدير مكافحة السرطان في مركز الحسين للسرطان: ” انه في ظل ازدياد نسب التدخين في الاردن وخاصة بين الفئات العمرية الصغيرة وانتشار الاراجيل بين الشباب والنساء اتت الحاجة الى التركيز على موضوع علاج الادمان على التبغ وضرورة توعية مقدمي الرعاية الصحية عن طبيعة التبغ وقدرته العالية على التسبب في الادمان وعلى كيفية مساعدة متعاطي التبغ على الاقلاع، حيث اثبتت الدراسات المحلية ان ما يقارب ثلثي المدخنين لديهم الرغبة بالإقلاع عن التدخين”.

ويشمل الدليل الارشادي الاردني لعلاج الادمان على التبغ والذي تم تزويده لكل المشاركين في الورشة على مواضيع عدة أهمها وصف لأهم المداخلات التي يمكن توفيرها لمستخدمي التبغ مثل النصيحة الموجزة، والدعم وجها لوجه، ووضع خطة علاجية، ووصف الادوية اللازمة للإقلاع، حيث يحتوي الدليل على رسوم توضيحية تشرح بالتفصيل كيفية تقديم خدمة علاج الادمان على التبغ. وكذلك يتضمن الدليل على مواضيع اخرى تثري معرفة مقدمي الرعاية الصحية حول موضوع استخدام التبغ ومكافحته كالآثار الصحية المترتبة على التدخين واستخدام التبغ وفوائد الإقلاع عن التدخين، وما يتعلق بإدمان النيكوتين وأعراضه الانسحابية وغيرها من المواضيع.

واوضحت د. هبه ايوب رئيسة مكافحة التدخين في مكتب مكافحة السرطان بان “الدليل قائم على أدلة إرشادية عالمية وتقارير ودراسات علمية منشورة لضمان ترويج معلومات طبية موثوقة ، وان هذا الدليل سيكون بمثابة مرجع لمقدمي الرعاية الصحية من اجل زيادة معرفتهم وتطوير مهاراتهم  في موضوع علاج الادمان على التبغ، لتمكينهم من مساعدة المدخنين في الاقلاع عن التدخين”.

وتوصلت الورشة الى عدد من التوصيات التي اقترحها المشاركون، أهمها، ضرورة تكثيف الورشات التدريبية التي تهيئ مقدمي الرعاية الصحية لتقديم علاج الادمان على التبغ بالطرق الفعالة والمثبتة علميا، والحاجة الى زيادة المراكز والعيادات المختصة في علاج الادمان على التبغ في جميع محافظات المملكة، والتطرق الى سؤال المريض عن حالة التدخين وادخال خدمة تقديم علاج الادمان على التبغ في جميع العيادات والمراكز الصحية.