وزارة الصحة التونسية تتعاون مع الجسور العالمية – جلوبال بريدجيز – لتعزيز مكافحة التبغ

15Feb2012-blog143-photo1

عقد فريق الجسور العالمية لمنطقة شرق المتوسط ورشة تدريبية على مدى ثلاثة ايام في تونس العاصمة في كانون الاول – 2011 لتدريب 23 مشاركا من مختلف ارجاء تونس على علاج الادمان على التبغ.

واشارت د. منيرة مصمودي النابلي – المسؤولة عن البرنامج التونسي لمكافحة التبغ والمستشار الاقليمي لمنطقة شرق المتوسط للجسور العالمية- الى ان هذه الورشة تميزت عن الورشات السابقة التي عقدت في تونس بتقديمها المشورة والإرشاد باسلوب علمي ومنظم. واعرب المشاركون عن مستوى عال من الرضى بالورشة مما دعا وزارة الصحة الى طلب عقد ورشة اخرى في ربيع 2012.

وأشار المتدربون الى الفائدة العامة من الورشة و بخاصة موضوعي المقابلات التحفيزية وخطط العلاج. كما ووجد المدربون التزام المشاركين عاملا مساعدا على تقييم وتطوير بناء ومحتوى الورشات التدريبية القادمة.

تضمنت الورشة محاضرات وتمارين تفاعلية وغطت المبادئ الاساسية في مكافحة التبغ بالاضافة الى مناقشة علاج الادمان على التبغ بشكل مفصل. ومكنت الورشة المشاركين من ممارسة مهاراتهم من خلال سيناريوهات مستوحاة من خبرة المدربين الفعلية.

وركز اليوم الاول من الورشة على أهمية مكافحة التبغ وعلاج الادمان عليه من خلال قياس مدى نجاح تونس في تبني وتطبيق استراتيجيات مكافحة التبغ. كما تمت مناقشة اضرار التبغ وفوائد الاقلاع عنه، وعرض اشكال منتجات التبغ، وعرض اساليب العلاج المتوفرة والادلة العلمية خلف ما ثبتت فعاليته من أساليب. كما ناقشت الورشة تجربة التدخين ابتداء من أول محاولة مرورا بالادمان والاعراض الانسحابية والانتكاس.

فيما ركز اليومان الاخيران على علاج الادمان على التبغ من خلال المقابلات التحفيزية وادوية الاقلاع عن التبغ وكيفية وضع الخطط العلاجية. ونوقش ايضا جانبي الاخلاقيات الطبية والمتطلبات اللوجستية لإنشاء خدمات علاج الادمان على التبغ وادامتها.

وقد وجد المشاركون الذين لم يكن لهم أية تجربة سابقة بان هذه الورشة فتحت امامهم آفاق جديدة في مجال علاج الادمان على التبغ، فيما رفعت هذه الورشة من قدرة المشاركين ذوي الخبرة على التعامل مع مختلف الحالات وتقديم التدريب لزملائهم من الكوادر الطبية.

وفي ردهم حول خطواتهم الفورية بعد انتهاء الورشة تنوعت اجابات المشاركين ما بين “سأبدأ باستخدام مزيج من علاجات الادمان على التبغ” و”سأعزز من طريقتي في التعامل مع مرضاي وتحفيزهم” و”سأبدأ بالتركيز بشكل اكبر على الحالات التي لا تنجح في العلاج من اول مرة”. كما و أشار العديد من المشاركين الى رغبتهم في تقييم اسلوبهم في العلاج وتدريب زملائهم على استراتيجيات علاج الادمان على التبغ. كما وقرر آخرون البدء بتقديم خدمات علاج الادمان على التبغ في مناطقهم او احياء مبادرات سابقة فقدت زخمها مع مرور الوقت.

وحسب د. فراس الهواري مدير مكتب مكافحة السرطان في مركز الحسين للسرطان والمدير الإقليمي لمنطقة شرق المتوسط – الجسور العالمية فإن نجاح هذه الورشة التدريبية يعزى الى خبرة الفريق المتنوعة والمتكاملة في مجالي علاج الادمان على التبغ وتخطيط وتنفيذ الورشات والبرامج التدريبية.

وتشمل خطط الجسور العالمية لشرق المتوسط للنصف الاول من 2012 ورشات تدريبية في كل من مصر (آذار) والامارات العربية المتحدة (نيسان) وتونس (أيار).

م. رشا بدر، مدير العمليات لمنطقة شرق المتوسط – الجسور العالمية، ورئيس التخطيط وادارة المشاريع في مكتب مكافحة السرطان في مركز الحسين للسرطان في الاردن.