مشروع”دبي بلا تبغ

23Aug2013-blog104-photo1

استوحيت فكرة مشروع دبى بلا تبغ من شعار منظمة الصحة العالمية “عالم بلا تبغ” لكي تكون دبي سباقة في تبني هذا التوجه نحو مجتمع صحي بلا تبغ. ويتماشى المشروع مع استراتيجية هيئة الصحة بدبي   -الرعاية الصحية الأولية – في تعزيز الصحة والوقاية من الأمراض ورفع مستوى الوعي الصحي بين فئات المجتمع في امارة دبي حول التدخين والمضار الصحية المترتبة عليه، خاصة بين طلبة وطالبات المدارس والجامعات، بالإضافة الى التأكيد على انشاء بنية تحتية قوية تدعم نظام العلاج لمساعدة المدخنين في الاقلاع عن التدخين.

وكانت بداية هذا المشروع الواعد بالإعلان عنه وعن أهدافه والإعداد له وتجميع الكفاءات اللازمة للعمل عليه. وتلا ذلك مجموعة من النشاطات المجتمعية وسلسلة من الحملات التوعوية مثل “حملة رمضان معا لمجتمع خال من التدخين” خاصة وأن شهر رمضان يعد فرصة ذهبية للإقلاع. كما تضمن المشروع حملة “معا نحمي شبابنا وأطفالنا من التدخين” والتي ركزت على الشباب والاطفال ودورهم في المشاركة الفعالة، وحملة “اقلع تسلم ويسلم من حولك” والتي استهدفت المؤسسات الحكومية، وحملة “أنوثة وصحة بلا تدخين” والتي ركزت على اثار التدخين على صحة ومظهر النساء، بالإضافة الى الاحتفال باليوم العالمي لمكافحة التبغ“. ومازالت فعاليات المشروع مستمرة …

23Aug2013-blog104-photo2

ولم يخلو الأمر كذلك من تكثيف التغطية الاعلامية عبر وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية وكذلك شبكات التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك وتوتير للترويج لمشروع دبى بلا تبغ والدعوة الدائمة لكل شرائح المجتمع للمشاركة الفعالة في مكافحة التبغ. وتزامن ذلك مع تدشين عيادة الإقلاع عن التدخين بمركز الطوار الصحي – بقطاع خدمات الرعاية الصحية الاولية- بهيئة صحة دبى لكي تصبح مركزا للتعامل مع مستخدمي التبغ وعلاجهم بشكل سريع وفعال.

وبعد عمل دؤوب استطاع فريق دبى بلا تبغ أن يحظى برعاية كريمة من سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، ومثلت هذه الرعاية نقلة نوعية في مسيرة المشروع وبدأت مرحلة جديدة من مراحله، حيث تم تنظيم “الدورة التدريبية لعلاج الإدمان على التبغ” بالتعاون مع منظمة الجسور العالمية ومركز الحسين للسرطان يومَي السبت والأحد 26 و27/1/2013 بفندق البستان روتانا بدبي. وهدفت الورشة إلى تدريب الكوادر الطبية على استخدام احدث الطرق والوسائل في مجال علاج الإدمان على التبغ من خلال التوصيات الحديثة المبنية على البراهين العلمية العالمية.

23Aug2013-blog104-photo3كما تضمن مشروع دبى بلا تبغ برامج للتدخل في المدارس والجامعات حيث إستهدف هذا البرنامج عدد من المدارس الحكومية والخاصة والجامعات في إمارة دبي. وتم قياس معدل انتشار استخدام التبغ بين طلبة وطالبات المدارس والجامعات، بالإضافة إلى معرفة الأسباب التي تدفع الشباب الى التدخين حيث تمثلت أهمها في خوض التجربة وتخفيف الضغط النفسي وتقليد الاصدقاء والمشاكل الاجتماعية وتدخين الاباء. ولقد تبين ان معدل انتشار استخدام التبغ في المدارس هو 14.6 % (بنسبة 21.7% بين الذكور و6.2% بين الاناث) وأن 29.1 % من الطلاب يتعرضون للتدخين السلبي. وفى الجامعات كانت نسبة المدخنين17.8 % (بنسبة 35.3% بين الذكور و10.4% بين الاناث) وتبين أن 46.4 % من الطلاب يتعرضون للتدخين السلبي. وبناء على ما تم التوصل اليه من مؤشرات ومعلومات قام فريق عمل مشروع دبى بلا تبغ بإطلاق عدد من الحملات التوعوية للطلبة والطالبات في المدارس والجامعات، ومن ثم دراسة تأثير مثل هذه البرامج التثقيفية والتوعوية على ارتفاع مستوى معلوماتهم واتجاهاتهم السلوكية نحو التدخين والمضار الصحية المترتبة عليه. وتنوعت الوسائل التعليمية والتثقيفية المستخدمة في البرنامج ما بين محاضرات وورشات عمل، أفلام تسجيلية ،عرض قصص حقيقية، ومطبوعات تثقيفية. ولقد تم استخدام الوسائل العلمية في التقييم مثل الاستبيانات لقياس مستوى المعلومات والاتجاهات لدى الطلاب قبل البرنامج وبعده ومقارنة النتائج، وقياس مدى رضى المشاركين من الطلاب عن مثل هذا البرامج التوعوي. وفي ظل هذه النتائج تم إنشاء عيادة متخصصة للإقلاع عن التدخين داخل اسوار الجامعة بكلية التقنية العليا للبنين حيث كان لوجود هذه العيادة ضرورة ملحة لتلعب دوراً فريداً وبعيداً عن القيود التي قد يشعر بها الشباب وحفاظاً على خصوصيتهم ليبادروا بالذهاب لعيادة الإقلاع عن التدخين.

كما تم تدشين حفل مشروع دبى بلا تبغ وافتتاح المعرض الفني لمشروع دبي بلا تبغ للمؤسسات التعليمية وذلك بكلية التقنية العليا للطلاب من يوم الخميس الموافق 2/5/2013 والذي استمر حتى تاريخ 16/5/2013 من خلال مشاركة العديد من طلاب المدارس في فعاليات المعرض بأعمال فنية متنوعة عن مضار التدخين. ثم تلا ذلك فعاليات حملة “دبي بلا تبغ” بمول دبي وذلك احتفالا باليوم العالمي لمكافحة التبغ في 31 ايار 2013 والتي أستمرت الى 5/6/2013 ، حيث هدفت الحملة لتوعية الجمهور عن مضار آفة التدخين.

وتشغل د. حنان علي مبارك عبيد منصب رئيس قسم برامج خدمات صحة المجتمع – إدارة الشئون الصحية – قطاع الرعاية الصحية الأولية في هيئة الصحة بدبي، كما انها المستشار الاقليمي لائتلاف الجسور العالمية في امارة دبي.