مركز الحسين للسرطان يعقد ورشة تدريبية حول علاج الادمان على التبغ

30April2013-blog116-photo1

عقد مركز الحسين للسرطان – الجهة الممثلة لتحالف الجسور العالمية Global Bridges في منطقة شرق المتوسط –مؤخرا ورشة تدريبية للعاملين في القطاع الصحي في الاردن حول علاج الادمان على التبغ. وجاءت هذه الورشة بالتعاون مع وزارة الصحة ضمن الجهود الساعية الى مكافحة التبغ في المملكة ومن ذلك بناء قدرات مقدمي الرعاية الصحية ورفع كفاءتهم فيما يتعلق بمساعدة المدخنين ومستخدمي التبغ بشكل عام في الاقلاع.

وحضر الورشة ما يزيد عن 50 مشاركا من عدد من محافظات المملكة. وتنوعت الخلفيات العلمية للمشاركين حيث ضمت الورشة أطباء من اختصاصات متعددة وممرضين وصيادلة وأخصائيي تغذية وأطباء أسنان بالاضافة الى مجموعة من المحاضرين في الجامعات الاردنية. وضمت الورشة ممثلين عن وزارة الصحة واتحاد الجامعات الاردنية لمكافحة التدخين وصيدليات خاصة ومؤسسات ناشطة في التوعية الصحية ومستشفيات ومراكز صحية حكومية وغير حكومية.

ويأتي عقد هذه الورشة منسجما مع الدور الذي يلعبه مركز الحسين للسرطان في مكافحة التبغ في الاردن ومؤكدا على الشراكة ما بين وزارة الصحة والمركز لتحقيق النتائج المرجوة في هذا المجال. كما تأتي هذه الورشة ضمن سلسلة من الورشات ضمت ما يزيد عن 550 مشاركا والتي عقدها المركز في منطقة شرق المتوسط خلال العامين الماضيين في كل من الاردن والامارات العربية المتحدة ومصر وتونس والمغرب .

وناقشت الورشة على مدار ثلاثة أيام مخاطر تعاطي التبغ وعلاقة ذلك بالاصابة بالأمراض غير السارية ومنها السرطان والسكري وأمراض القلب والشرايين وأمراض الرئة المزمنة. وقام الفريق بتدريب الحاضرين على علاج الادمان على التبغ المثبت علميا والذي يرتكز على المشورة والارشاد واستخدام الأدوية لرسم خطة علاج تتوافق وحاجات المريض الفردية. وعرض المدربون حالات عملية من واقع عملهم للنقاش مع الحضور.

وقد أعرب المشاركون عن مستوى عال من الرضى خاصة وأن الورشات تناقش وبشكل مفصل أهمية وطرق استثمار المقابلات التحفيزية وكيفية رسم خطط العلاج ومتابعتها. كما أكد المشاركون على الدور الذي لعبته الورشة في فتح قنوات الاتصال بين الجهات الناشطة في مكافحة التبغ من كافة مناطق الاردن.

من جانبه قال د. فراس الهواري، المدير الإقليمي للجسور العالمية في منطقة شرق المتوسط ​​ومدير مكافحة السرطان في مركز الحسين للسرطان: “في ظل دخول شركات التبغ الكبرى الى الاردن وقيامها مؤخرا بخفض أسعارها لزيادة حصتها السوقية فاننا نرى أنه من واجبنا توعية مقدمي الرعاية الصحية بشكل خاص عن طبيعة التبغ وقدرته العالية على التسبب في الادمان وضرورة قيامهم بتوعية الافراد في مجتمعاتهم. ومن هنا تكتسب هذه الورشة خصوصية حيث جمعت ما بين عاملي القطاع الصحي وممثلي اتحاد الجامعات الاردنية لمكافحة التدخين في محاولة للوصول الى هذه الفئة العمرية من خلال الهيئات التدريسية وعيادات الطلبة.”

وعن دور وزارة الصحة قال د. مالك الحباشة مدير التوعية والاعلام الصحي في وزارة الصحة والمستشار الاقليمي للجسور العالمية: “اننا ندرك الخطر الذي يهدد الاجيال القادمة في الاردن ونقدر الدور الذي يلعبه علاج الادمان على التبغ في مساعدة المدخن خصوصا والاردنيين عموما في محاربة هذه الآفة. وقد افتتحت وزارة الصحة عيادات لعلاج الادمان في أكثر من محافظة وتتطلع الى زيادة توافر هذه الخدمة في الفترة القادمة، وهنا يأتي دور تدريب الكفاءات لتأهيلهم لتقديم هذه الخدمة.”